بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ودعت هواكِ
الخميس 11 فبراير 2016, 8:42 pm من طرف محمد

» قصة سيدنا بلال بن رباح - رضى الله عنه -
الخميس 11 فبراير 2016, 7:55 pm من طرف محمد

» قصة ابراهيم عليه السلام والملك النمرود
الخميس 11 فبراير 2016, 7:50 pm من طرف محمد

» قصص متنوعة
الخميس 11 فبراير 2016, 7:46 pm من طرف محمد

» الاسد ملك الغابة المغرور والفأر الحكيم
الخميس 11 فبراير 2016, 7:44 pm من طرف محمد

» زوجة الاب القاسية
الخميس 11 فبراير 2016, 7:40 pm من طرف محمد

» شخص انقذ طفلهم من الغرق فاتهموه بانه لص
الخميس 11 فبراير 2016, 7:34 pm من طرف محمد

» عندما تستعر غيرة النساء لدرجة الجنون
الخميس 11 فبراير 2016, 11:54 am من طرف محمد

» الفزيائي العبقري الذى اهلكه ذكاؤه
الخميس 11 فبراير 2016, 11:45 am من طرف محمد

التبادل الاعلاني

ودعت هواكِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ودعت هواكِ

مُساهمة  محمد في الخميس 11 فبراير 2016, 8:42 pm


يا مضرم النار في أضلعي
ومحرقاً بلهيبها أحشائي
يا غارساً سكينةً مسمومةً في داخلي
و مقطعاً بها عميق أوصالي
يا ضارباً باليد خد محبى
ومهدماً بالصد كل آمالي

ودعت هواكِ بلا حزنِ و غداً أنساك وتنسيني
لن يبقى منه بذاكرتي حلم أو طيف يشقيني
لا كلمة شعرٍ أكتبها لا لحناً بعدكِ يشجيني

يا من اهديت لها عمرى ماذا بيديكِ لتهديني
ما عدت أُصدق تضحيةً أو أنسى أنك خنتينى
و عيونك تبكى كاذبةًً حُباً بعتيه وبعتيني

أتكون دموعك من أجلي أم تلك دموعاً تبكيني
أم وهماً ظل يؤرقني زمناً في شكي ويقيني
كم عشتُ أُصدق أوهاماً أفنت أيامي و سنيني

عيناك حسبتهما وطناً لو جئت اليه سيأوينى
و بريق الكلمة يخدعنى ما زال صداها يدعونى
ظمئت شفتاى و لكنى لم اطلب شيئاً تسقينى
زيفاً و خداعاً ونفاقاً يكفيني هذا يكفيني
يبقى الإيمان لمن يأتي يوماً بالحب يداويني
avatar
محمد
Admin

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 08/11/2010
العمر : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mmawad.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى